هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا
هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا

هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا

يوجد عدد من الشركات التي تستفيد من الأزمة الصحية العالمية، وهي بالأساس: شركات التجارة الإلكترونية، والتي تقف على قمة السوق في الوقت الحالي. كما أن الإجماع يقول إن تلك الشركات تتفوق مع تحول السوق بالكامل نحو التسوق الإلكتروني، حتى قبل فيروس كورونا.

Advertisement

تزود تلك الشركات منصات رقمية لكل من البائع والمشتري، لإجراء المعاملات عبر الإنترنت، وارتفع الطلب على تلك الخدمات عنان السماء خلال فترة زمنية قصيرة، مع فرض الحكومات من كافة أنحاء العالم لقيود إغلاق قوية تزامنًا مع تفشي فيروس كورونا القوي والسريع.

قبل الأزمة، كان زخم المبيعات الإلكترونية في تزايد مستمر، وتزيد نسبته من الإنفاق في سوق مبيعات التجزئة زيادة مطردة، مع تسارع الاتجاه بفعل إغلاق كامل للمتاجر الطبيعية، على الرغم من أن هذا مؤقتًا. ولكن يعتقد المحللون الآن بأن الطلب ارتفع ولن يهبط حتى بعد نهاية الوباء، خاصة في قطاعات للسوق مثل البقالة.

بالأدنى، أدرجنا 3 أسهم تجارة رقمية، وفق كبار المحللين، ما زال لديها فرصة لتحقيق مزيد من الصعود.

1. شركة أمازون دوت كوم (NASDAQ:AMZN): مضاعفات قيمة مخفية

كانت أمازون الشركة الأبرز في سباق التقدم بين الشركات التي ارتفعت مع تفشي الوباء وإسراع المتسوقين نحو قنوات البيع الأون لاين، لشراء كل شيء من أوراق المراحيض، إلى معقمات الأيدي. ونتيجة للطلب المرتفع، زاد تفاؤل وول ستريت حيال مستقبل السهم.

Advertisement
هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا1

في مذكرة صدرت قريبًا من المحللة لورا مارتين، من نييدهام، تقول فيها إنها رفعت التقييم لشراء بالنسبة لشركة التجارة الرقمية العملاقة، مع هدف سعري عند 3,200 دولار أمريكي. ويدل هذا على زيادة محتملة بنسبة 20% من الإغلاق السعري للسهم يوم الجمعة عند سعر 2,675.01 دولار للسهم.

على المدى الطويل، تقول مارتين إن أمازون ستصعد نحو نطاق 4,500-5,000 دولار، بناء على “عوامل مخفية ستضاعف الأداء،” ومن المعتقد أن هذه العوامل هي: حجم السوق، نظام العمل، وتنويع مصادر العائد.

وفق تصريحات من مارتين لـ سي إن بي سي: “نقدر بأن أصول الإعلام مثل: فيديو، وتويتش، والموسيقى، إلى آخره، وكذلك مواد البقالة لـ أمازون برايم، ستبقي المستخدمين بتزايد لـ 3 سنوات، مع زيادة القيمة المحققة من كل مستخدم لـ 3,437 دولار.”

أدرج محللو جي بي مورجان، شراء أمازون، من بين أفضل الأفكار التجارية في الوقت الراهن. يقول المحللون إن البيع الأون لاين يتسارع، وكذلك تبني الشركة في قطاعات رئيسية للسوق مثل البقالة، والمنتجات المنزلية، يزيد هذا من توقعات استمرار مسار الشركة الصاعد لما بعد الأزمة.

في مذكرة من باركليز، يقول المحللون إن أمازون ما زالت واحدة من أذكى الراهنات بالنسبة للمستثمرين، حتى مع الأداء القوي هذا العام، والذي مكّن الأسهم من الارتفاع بنسبة 40%. “يشعر السوق بأن الأسهم عليها تزاحم، ولكن في الأجواء الحالية، نفضل أمازون عمّا دونها.”

Advertisement
Advertisement

2. شوبيفاي Shopify Inc (NYSE:SHOP): ربحية سهم أدنى القيمة العادلة

يظهر عملاق التسوق الرقمي الكندي، شوبيفاي، كواحد من أبرز الرابحين من وباء كورونا. وتستخدم الشركة، ومقرها أوتوا، الأعمال الصغير لتنخرط في قنواتها المتعددة. ارتفعت قيمة السهم هذا العام بنسبة 121%، وأصبحت الشركة الأعلى قيمة سوقية في كندا.

أغلق السهم تداولات يوم الجمعة عند سعر 881 دولار.

هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا2

وفق مارك ماهاني، من آر بي سي كابيتال ما زال سهم سوبيفاي قادر على تحقيق مزيد من الصعود. ورفعت الشركة هدف السهم من 825 دولار إلى 1,000 دولار.

يفسر المحلل: “رغم تضاعف قيمة السهم، ما زلنا نعتقد بأن السوق يقلل من قيمته، لأسباب ثلاثة: إجمالي السوق المستهدف، الرسوم والعمولات التي تنجيها الشركة من المبيعات، وهامش التشغيل الربحية، وبالتالي ربحية السهم.”

أحد نقاط القوة في شوبيفاي هي قدرتها على توفير طريقة شافية ووافية بالنسبة للأعمال الصغيرة والمتوسطة، وهي طريقة لبناء متاجر آمنة. وتتولى المنصة كل أعمال الأمن للبيانات، والمدفوعات، وهذا ما يخفف أي أعباء على التجار، وتجعلهم يركزون فقط على أعمالهم الأساسية.

Advertisement

في منتصف أبريل الماضي، غرد الرئيس التكنولوجي للشركة، جين مايكل ليوميو: “نحظى بعدد مستخدمين يضاهي ما نحصل عليه خلال أيام الجمعة السوداء يوميًا.” وارتفعت الأسهم بعد التغيرات، وظلت على الارتفاع.

3. سي ليميتيد Sea Ltd (NYSE:SE): رهان يظهر في السوق

إذا كنت تريد البحث عن أسهم خارج أمريكا الشمالية، والدخول في سوق ناشئ فنرى أن شركة سي ليميتيد خيار قوي. تستطيع منصة الشركة حفز النمو في جنوب شرق آسيا، والكثافة السكانية في المنطقة 500 مليون مستخدم، كما أن الاقتصاد يتحول بقوة نحو الرقمنة.

هل ما زال الاستثمار في شركات التجارة الإلكترونية مجديًا3

أكبر قطاعين للتشغيل هما: شوبيي، وهي منصة تسوق شهيرة في جنوب شرق آسيا، وتايوان، وتمتلك الشركة ذراعًا للألعاب وهو جارينا. ويوجد على منصة التسوق الأعمال المتوسطة إلى الصغيرة، ويستخدمها الجيل الأصغر من المستخدمين. كما دخلت الشركة ساحة الخدمات المالية، سي موني.

خلال الربع الأول، قفز عائد الشركة بنسبة 58% على الأساس السنوي، وسجل النمو السنوي للمبيعات على المنصة الرقمية ارتفاعًا بنسبة 74%. وعلى الأساس الربعي وصل عدد المستخدمين لـ 402 مليون، بارتفاع نسبته 48%، وارتفع عدد المستخدمين بنسبة 73% إلى 36 مليون.

وارتفعت أسهم الشركة المدرجة على بورصة نيويورك بنسبة 160%، لتغلق تداولات الجمعة عند سعر 106.94 دولار، مستفيدة من الصعود القوي في سوق التجارة الرقمية.

Advertisement
Advertisement

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.