حالة طوارئ عالمية بسبب فيروس كورونا ومنافس جديد لأمازون
حالة طوارئ عالمية بسبب فيروس كورونا ومنافس جديد لأمازون

حالة طوارئ عالمية بسبب فيروس كورونا ومنافس جديد لأمازون

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي فيروس كورونا يشكل الآن تهديدًا عالميًا.

Advertisement

هل فاتك ما حدث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية؟ إليك لمحات سريعة عن أبرز الأخبار التي تحتاج إلى معرفتها في أقل من دقيقتين:

حالة طوارئ عالمية بسبب تفشي فيروس كورونا:

أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV) الذي ظهر أولًا في الصين وذلك بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة إلى عشرة أضعاف في أسبوع واحد، ووصفته بأنه “حدث غير عادي” يهدد البلدان خارج الصين ويتطلب استجابة دولية منسقة.

حيث إن الفيروس بدأ ينتشر من إنسان لآخر في بلدان أخرى، ولا يقتصر الانتقال على الأشخاص الذين زاروا مدينة ووهان الصينية فقط.

وسيؤدي هذا الإعلان الجديد إلى فرض المزيد من القيود على السفر إلى الصين والتعاملات التجارية معها.
وقد أغلقت العديد من الشركات في الولايات المتحدة بالفعل مكاتبها في الصين، بينما تلغي شركات الطيران رحلاتها المباشرة.

تسبب فيروس كورونا الجديد المعروف باسم (2019-nCoV) في إصابة أكثر من 7800 شخص في الصين، وأسفر عن وفاة 170 شخصًا.

Advertisement

وإجمالًا أكدت 18 دولة ظهور حالات إصابة لديها.

BookShop يساعد بائعي الكتب المستقلين على مواجهة أمازون:

يستحوذ موقع أمازون على أكثر من 90 في المئة من مبيعات الكتب الإلكترونية والصوتية في الولايات

المتحدة الأمريكية، ونحو 42 إلى 45 في المئة من مبيعات الكتب المطبوعة، ولكن منصة بيع الكتب الإلكترونية الناشئة Bookshop تريد تغيير ذلك.

تعتبر طريقة شراء الكتب على منصة BookShop مألوفة بالنسبة للأشخاص العاديين فهي

لا تختلف عن طريقة الشراء من أمازون، ولكن هناك بعض الاختلافات الرئيسية وراء الكواليس، وهي: تقسيم 10% من الأرباح بين المكتبات المستقلة كل ستة أشهر، وفي المقابل ستقدم هذه المكتبات الدعم من خلال الترويج لمنصة Bookshop لعملائها.

Advertisement
Advertisement

يمكن لهؤلاء البائعين أيضًا الاشتراك في برنامج التسويق بالعمولة التابع للمنصة الذي يوفر عمولة بنسبة 25% للمكتبات، و10% لمنافذ البيع ابتداءً من المجلات الكبرى وحتى صغار المؤثرين المتخصصين في مراجعات الكتب، وذلك من خلال الإشارة إلى Bookshop في المنشورات والحصول على عمولة إذا قام المتابعون بالشراء.

تأمل المنصة الناشئة المكونة من 5 أشخاص أن تساعد في تحسين صناعة النشر للجميع سواء الأشخاص، أو البائعون عبر الإنترنت، أو المكتبات المستقلة.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.