تفاصيل بطاقات الائتمان لـ 250 مستخدم في الإمارات تعرضت للسرقة كيف؟
تفاصيل بطاقات الائتمان لـ 250 مستخدم في الإمارات تعرضت للسرقة كيف؟

تفاصيل بطاقات الائتمان لـ 250 مستخدم في الإمارات تعرضت للسرقة كيف؟

تعرضت تفاصيل بطاقة الائتمان للعديد من المقيمين في الإمارات للسرقة، وطلب البنك المركزي من المؤسسات المالية إبلاغ عملائها وإلغاء البطاقات.

Advertisement

وفي تصريح نشره المصرف المركزي لدولة الإمارات قال “يرجى ملاحظة أن هذه التفاصيل قد تم اختراقها وبالتالي يرجى الاتصال بالأشخاص المذكورين في القائمة المرفقة إذا كانوا من عملائك واتخاذ الإجراءات اللازمة لإلغاء بطاقات الائتمان ذات الصلة”.

وقالت مصادر لصحيفة خليج تايمز إن تفاصيل بطاقات الائتمان التي تضم حوالي 250 عميلا قد تعرضت للاختراق. وأظهرت تفاصيل البنك المركزي أن جميع حاملي البطاقات المسروقة موجودون في دبي. غير أن المصارف المصدرة لهذه البطاقات لم تذكر في البيان.

وتحتوي الرسالة التي أرسلها المصرف المركزي إلى البنوك في 29 نوفمبر 2017 على أرقام بطاقات الائتمان وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف النقالة للعملاء المتضررين.

وكما أفادت صحيفة الخليج تايمز مؤخرا، فإن بعض سكان الإمارات شاركوا قصصهم المروعة على ريديت فيما يتعلق بالاحتيال على البطاقات التي واجهوها بعد إجراء معاملات شراء في مراكز التسوق محطات الوقود والمخازن على الإنترنت.

Advertisement

وقد تم نصح السكان بعدم مشاركة تفاصيل بطاقة الائتمان ورقم التعريف الشخصي مع العمال في محطات الوقود وموظفي مراكز التسوق وأي شخص على شبكة الإنترنت – ولا حتى مع الأقارب والأصدقاء. وتنصح البنوك حاملي بطاقاتها بتغيير أرقام التعريف الشخصي مرارا وتكرارا لأسباب أمنية.

وقال جون شير، كبير مستشاري الأمن في شركة سوفوس إن الناس يجب أن يشعروا بحرية في إجراء عمليات الشراء على هواتفهم الذكية، ولكن يجب الحذر من الشبكة اللاسلكية التي تتصل بها عند التسوق عبر الإنترنت.

ويضيف شير “فقط أدخل معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك عندما تكون على شبكة آمنة تثق بها، وتذكر أن أفضل طريقة للحفاظ على المال الخاص بك هو استخدام نظام المدفوعات عبر الإنترنت مثل باي بال أو بطاقة الائتمان الخاصة بك. وإذا أمكن، تجنب استخدام بطاقات السحب الآلي للشراء عبر الإنترنت”.

واحدة من أبسط وأكثر الطرق شيوعا التي يستخدمها لصوص الإنترنت هي تقليد اسم علامة تجارية شعبية على الشبكة، وتغيير حرف واحد أو اثنين لخداع الناس وحملهم على النقر وتبادل المعلومات الشخصية.

وينصح شير بأن تتحقق دائماً من اسم العلامة التجارية بشكل جيد، قبل إجراء أي عملية شراء، ولكن إذا كان العميل قد سقط ضحية لأحد المحتالين، يجب عليه تغيير كلمة المرور على الفور والاتصال بالبنك لمعرفة ما إذا كان هناك أي نشاط احتيالي. (سنيار)

Advertisement
Advertisement

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.