موقع تسوق إلكتروني يبيع بروجيكتورات Projectors بأسعار زهيدة احذروه

موقع تسوق إلكتروني يبيع بروجيكتورات Projectors بأسعار زهيدة احذروه

د إقبال الناس على شرائها لما توفره من متعة مشاهدة الأفلام في المنزل على شاشة ضخمة، ونظرا لانتشار مواقع التسوق الإلكتروني التي تطرح عادة المنتجات بأسعار أرخص من متاجر التجزئة فإن البعض يلجأ إليها لشراء البروجيكتورات، وهنا يكمن خطر الوقوع في شرك الاحتيال.

أحد هذه المواقع ويدعى “techpshop.top” يبيع بروجيكتورات من طراز معروف جدا (إيبسون)، ويوحي لزواره بأنه موقع موثوق من خلال تصميم الصفحة الأنيق، والروابط التي يذكرها في أسفل الصفحة على شاكلة “ملاحظة الخصوصية”، “معلومات الشحن”، “اتصل بنا”، “تتبع طلبك”.

لكن أول شيء يدفع إلى الشك في هذا الموقع هو الأسعار المنخفضة بشكل مبالغ فيه لما يعرضه من بروجيكتورات، فعلى سبيل المثال يخبرك الموقع أنه يطرح بروجيكتور “هوم سينما 4000” للبيع بسرع 55.9 دولارا ويشير إلى أن ثمنه الأصلي يبلغ 2599.99 دولارا، وبروجيكتور “هوم سينما إل إس100 فل إتش دي” يطرحه بسعر 65.95 دولارا مشيرا إلى أن ثمنه الأصلي هو 3999.99، وهكذا.

ويحاول الموقع إيهامك بأن السعر المنخفض جدا هذا إنما هو لفترة محدودة، حيث عند اختيار أي جهاز ستشاهد توقيتا تنازليا مع رسالة تقول “فرصتك الوحيدة للحصول على عرض الفترة المحدودة “، وفي ذات الشاشة عند خانة الكمية المطلوبة ستشاهد عبارة مثل “203 طلبات” لإيهامك أكثر بأن هناك عشرات غيرك قد اشتروا هذا الجهاز.

ويمكن للمستخدم التحقق من السعر الأصلي لتلك الأجهزة بالتوجه إلى موقع شركة إيبسون التايوانية ويدخل رقم الطراز في خانة البحث، ليفأجأ بأن ثمن جهاز “هوم سينما 4000″، على سبيل المثال لا يقل عن 1500 دولار، فكيف إذن يبيعه موقع “تيكبيتوب.توب” بنحو 56 دولارا؟.

موقع توسق إلكتروني يبيع بروجيكتورات Projectors بأسعار زهيدة احذروه

وهنا بدأت الجزيرة نت البحث، وتوصلت إلى أن الموقع احتيالي صممه مجرمو إنترنت لسرقة أموال المستخدمين.

فالموقع تأسس في 2018، وهذه أول إشارة إلى أنه حديث عهد بمجال البيع الإلكتروني ويجب الحذر منه، كما أن الفرق الهائل بين سعر الجهاز الأصلي والسعر الذي يطرحه فيه للبيع كاف وحده لتشك في مصداقية الموقع.

كما وجدنا أن مواقع تقنية أخرى تحذر من هذا الموقع مثل “أونلاين ثيتر ألرت” الذي يؤكد أن موقع “تيكبيشوب” يديره مجرمو إنترنت هدفهم سرقة معلومات بطاقة الائتمان ومعلومات الدفع الأخرى واستغلالها في أهدافهم الخاصة. ولهذا يجب تجنب الشراء منه تماما.

أما إن كنت ممن تورطوا واستخدموا بطاقاتهم الائتمانية للشراء منه فيجب عليك مراجعة مصرفك لطلب المساعدة، ويجب عليك إبلاغ المصرف أنك استخدمت، بدون علم منك، البطاقة الائتمانية في موقع احتيالي.

وفي النهاية يجب على المستخدمين مشاركة ما يعرفونه عن أي موقع احتيالي يصادفونه مع الآخرين حتى تعم الفائدة على الجميع.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

شاهد أيضاً

"الجمعة السوداء" وهم يباع للمستهلك إدفع أكثر تشتري أرخص

“الجمعة السوداء” “Black Friday” وهم يباع للمستهلك إدفع أكثر تشتري أرخص

خرج البريطاني “توني” للتسوق بحثًا عن بعض المستلزمات التي يحتاج إليها في دراسته، وعلى رأسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

عذرا، نحن لسنا أونلاين في الوقت الراهن. اترك رسالة.

* إسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
تواصل معنا أونلاين

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت من خلال بدء طلب الدعم عبر الإنترنت.

* اسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
نحن أونلاين
تقييم

مساعدتنا على مساعدتك بشكل أفضل! لا تتردد في ترك لنا أي ردود و تقييمات.

كيف تقيم دعمنا؟

Pin It on Pinterest