ما هو مستقبل التجارة الإلكترونية العربية؟
ما هو مستقبل التجارة الإلكترونية العربية؟

ما هو مستقبل التجارة الإلكترونية العربية؟

ستتسع الفجوة الاقتصادية بين البلدين الغنية والفقيرة إن لم تلحق الأخيرة بركاب انترنت هذا ما يخلص إليه ماجازين كبير مستشاري البيت الأبيض لشئون الإنترنت.

لأن 20% من إجمالي تجارة التجزئة العالمية ستتحول إلى إنترنت خلال العقد المقبل وستضاعف حجم التجارة الإلكترونية كل سنة خلال المستقبل المنظور وستصبح إنترنت القوة الأساسية التي ستقود النحو الاقتصادي في كافة بلدان العالم خلال ربع القرن المقبل.

تجد البلدان النامية غائبة كلياً عن هذا الحوار وهي وسيلة خطيرة قد تؤدي إلى عدن أخذ مصالحها وثقافتها بعين الاعتبار.
ونلاحظ غياب عربي كامل في هذا المجال وهو غياب لا مبرر له ولن ندخل في الجدل القائم حول فوائد وأضرار العولمة لكننا نجد أنفسنا مضطرين للإعتراف بأنها أصبحت امراً واقعاً في المرحلة الراهنة من تاريخ البشرية.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

تعليق واحد

  1. شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.