روسيا تتجه إلى شن الحرب على العملات الرقمية
روسيا تتجه إلى شن الحرب على العملات الرقمية

روسيا تتجه إلى شن الحرب على العملات الرقمية

حسمت السلطات الروسية الجدل حول تداول العملات الرقمية ، وتتجه نحو إدراج “اعتماد العملة الرقمية وسيلة للدفع” ، كجريمة يعاقب عليها القانون ، وصنفت وزارة المال الروسية إصدار عملات رقمية في روسيا على قائمة النشاط المخالف للقانون ، وترى أنه لا بد من عقوبة إدارية لمن يمارس مثل هذا العمل.

Advertisement

وحددت أن الإصدار المتعمد لعملات كهذه بهدف استخدامها أداة مالية في التعاملات التجارية والمحاسبة في البيع والشراء، سيكون بمثابة جرم يكون العقاب عليه بموجب قانون الجنايات.

ووضعت الوزارة هذه الأفكار في قانون جديد يجري إعداده لتنظيم التعاملات بالعملات الرقمية مثل “بيتكوين” وغيرها ، وقال أليكسي مويسييف، نائب وزير المالية الروسي إن العقوبة عن هذا النشاط ستكون مختلفة، وبصورة رئيسية ستكون عقوبات إدارية، لكن بحال قام أحدهم عن عمد بتنظيم عملة رقمية للمحاسبات فستكون عقوبته جنائية عن هذا الجرم”.

وذكَّر مويسييف إن الحسابات كافة في روسيا يجب أن تجري بالروبل الروسي، وهو أمر ينص عليه الدستور، لافتًا إلى أن القانون الجديد الذي يجري العمل عليه سيتحدث بوضوح تام حول هذا المبدأ الدستوري ، وكذلك العقاب عن أشكال مخالفته.

وأكد المسؤول المالي الروسي أن هذه التدابير تم التوافق عليها مع البنك المركزي، ومع وزارة الداخلية الروسية، لافتًا إلى فقرات جديدة بناءً على ذلك ستتم إضافتها إلى قانون الجنايات الروسي.

Advertisement

ولاقت تلك الأفكار ترحيبًا في أوساط المشرعين الروس ، وقال أناتولي أسكاكوف، رئيس لجنة مجلس الدوما للشؤون المال والسوق، إنه يتفق مع أسلوب تعاطي وزارة المالية، نظرًا لأن الوسيلة المعتمدة في المحاسبة في روسيا هي الروبل الروسي.

وأوضح أن العملات الرقمية سيجري تفسيرها باعتبارها ممتلكات يمكن تداولها، لكن لا يمكن استخدامها كوحدة نقدية وكوسيلة مالية لدفع الحسابات ، فيما شهدت الفترة الماضية جدلًا في الأوساط المالية والسياسية الروسية حول جدوى ، وضرورة السماح بتداول العملات الرقمية.

وحسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذلك الجدل وأعلن في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن تكليفه البنك المركزي الروسي ، بإصدار “كريبتور روبل” أو “روبل رقمي” ، أي عملة رقمية روسية تكون خاضعة للرقابة المالية والنظام الضريبي ، إلا أن شخصيات كبيرة من عالم المال شككت بإمكانية إصدار مثل تلك العملة.

وقال ميخائيل زادورنوف، مدير “في تي بي 24” أحد المشككين بإمكانية إصدار عملية رقمية وطنية روسية : “يدهشني الجدل الدائر حول هذا الموضوع ، فهو جدل حول لا شيء ، لن يكون هناك أي كريبتو روبل ، وأنا واثق تمامًا بهذا الأمر ، قاعدة أساسية في عمل السلطات المالية في أي بلد”.

وأكد وزير الاتصالات الروسي نيكولاي نيكيفورف ، في وقت سابق أن الدولة تعمل على إصدار “كريبتو روبل” ، دون أن تسمح بتداول العملات الرقمية الأخرى. ونقلت وسائل إعلام، منها صحيفة “أرغومنتي إي فاكتي” الروسية عن الوزير الروسي قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كلف بإصدار عملة رقمية روسية، مشيرًا إلى أن الإجراء يستهدف تعزيز مكانة روسيا في مجال التجارة الإلكترونية.

Advertisement
Advertisement

وأشار نيكيفوروف للصحافيين إلى أن الحكومة الروسية ستتولى عملية إصدار العملة الرقمية، وستفرض عددًا من القواعد بهذا الصدد ، مضيفًا “بمجرد إصدار العملة الرقمية، وسيطلق عليها كريبتو روبل ، سيتم حظر العملات الرقمية الأخرى مثل بيتكوين” ، لافتًا إلى أن إصدار عملية رقمية وطنية يتطلب بالضرورة تعديلات على التشريعات والقوانين.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *