تجربة شراء بقلاوة من karakoy gulluoglu

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله

سنتين و انا اشتري اونلاين لكن هالمرا تهورت و قلت اطلب اكل
كانت اول مرا وان شاءالله مو الاخيرة

الطلب كان عبارة عن بقلاوة من موقع تركي
قريت تجارب اللي يذم و اللي يقول كويس
قلت خل اجرب مو خسرانه اهلي كلهم من قوم البقلاوة بتناكل ان شاءالله و برضو الحين برد يعني احتمالية انها تفسد بسبب الشحن ضئيلة

الطلب كان بتاريخ 2/2/2016
و الشحن كان مباشر مع ال ups طبعا ماكان في خيارات للشحن الاهالشركة وانا اكرها جدا سيئة
المهم قلت اتوكل على الله و شحنت مباشر معهم و وصلت البريد بتاريخ 3/2/2016
و وصلتني جدة 6/2/2016
و كويس انو الموزع عرف البيت على طول بدون مايتصل

هذي صورة للتتبع :

و هذي صورة للبقلاوة

طلبت 1 كيلو مشكل

نص كيلو بقلاوة شوكلاطة * كانت جججججججججدا حالية ما ناسبتني اللي يحب الحلى الزايد ممكن تعجبه *

نص كيلو من بقلاوة دوائر فوقها فستق >> ماعرف اسمها الصدق

و جاء مع الطلب كيسين بلاستك و كيس قماش

* اعتذر عن سوء التصوير *

و هذي روابط اللي طلبتها :
1 _ https://www.baklavasiparisi.com/eng/…ED-BAKLAVA-1KG

2 _ https://www.baklavasiparisi.com/eng/…LI-BAKLAVA-1KG

3_ https://www.baklavasiparisi.com/eng/…AY-SARMASI-1KG

البقلاوة لحالها كلفتني $43,29
و مع الشحن صار الاجمالي $90,04
الشحن اغلى من سعر البقلاوة نفسها تقريبا كان 46 دولار
دفعت ب الماستركارد الاهلي

نجي لزبدة الموضوع هل تستاهل ؟ نعم
برجع اشتري ؟ ايوة ، بس فترة الحر ماتوقع

 منقول للإفادة.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

شاهد أيضاً

الإضافة السحرية Honey لتجميع كوبونات المتاجر الإلكترونية

الإضافة السحرية Honey لتجميع كوبونات المتاجر الإلكترونية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته باقي على تخفيضات الجمعة السوداء أقل من أسبوعين، و حبيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

عذرا، نحن لسنا أونلاين في الوقت الراهن. اترك رسالة.

* إسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
تواصل معنا أونلاين

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت من خلال بدء طلب الدعم عبر الإنترنت.

* اسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
نحن أونلاين
تقييم

مساعدتنا على مساعدتك بشكل أفضل! لا تتردد في ترك لنا أي ردود و تقييمات.

كيف تقيم دعمنا؟