موقع DHgate لبيع السلع بالجملة و التجزئة

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تحية طيبة لجميع زوارنا و متابعينا الأعزاء

اليوم إن شاء الله راح نشرح لكم احد المواقع المتخصصة ببيع المنتجات الصينية بالجملة ( الموقع متخصص بالجملة )، الموقع امريكي ولكن جميع بضائعه صينية و لديه بضائع متنوعة من المنتجات سواء بالالكترونيات او الكهربائيات او الملابس وغيرها كما في الصورة التالية :

1

Advertisement

اولا الدخول للموقع من هنا :

2

يجب التسجيل في الموقع بملئ بيانات الشخصية و العنوان كباقي مواقع التسوق الإلكترونية و بعد التسجيل انت جاهز للشراء من الموقع وستجد ان الموقع متخصص ببيع الجملة ويمكنك اختيار الكمية التي تريد كما في الصورة التالية :

3

معلومات عامة عن الموقع :

Advertisement
Advertisement

الموقع فيه مجموعة كبيرة من الباعة، بعضهم شركات وايضا افراد وطريقة التقييم للبائع والسلعة هي افضل طريقة لتمييز البائع الجيد من البائع السيء والسلعة الجيدة من السلعة الرديئة ( تماما نفس طريقة التقييم في ايباي او امازون ) كما في الصورة التالية :

4

الموقع لدية نظام حماية مشابة تماما لمواقع علي اكسبريس او ايباي فالمبلغ يتم حجزة لدي الموقع حتي تصل السلعة لك ثم تقوم انت باعتماد وصول السلعة ورضاك عنها ثم يقوم الموقع بدفع المبلغ للبائع وهذا يعطيك الحق في رفض قضايا ومطالبات اذا كانت البضاعة مخالفة للوصف الموجود بالموقع.
الموقع يقبل جميع بطاقات الدفع المعروفة ( لا يتعامل مع الباي بال )
الموقع لا يجمع الشحنات لان البيع يتم عن طريق الباعة المسجلين في الموقع والشحن يتم من قبل البائع نفسة.
الموقع ممتاز ولكن يجب الانتباه الى السلع واختيار السلعة المناسبة لان الباعة كثيرين منهم الموثوق ومنهم النصاب فانتبه لوصف السلعة قبل الشراء واذا كنت تريد التجارة فاشتر كمية بسيطة من السلعة وبعد التاكد من جودتها وصدق البائع يمكنك شراء الكمية التي تريد وايضا سوف تتعرف علي سلع البائع الجيد وتستطيع التعامل معه ( التعامل يكون من خلال الموقع نفسة وليس من خارج الموقع كي تضمن حقك بالتقاضي )

اتمني لكم رزقا طيبا ولا تنسون تكتبون تجاربكم الشرائية من هذا الموقع وغيره من المواقع.

شكرا لكم

Advertisement

المصدر: على السوق

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *