تسهيلات من موقع التسوق الإلكتروني أمازون Amazon لشراء السلع زهيدة الثمن
تسهيلات من موقع التسوق الإلكتروني أمازون Amazon لشراء السلع زهيدة الثمن

تسهيلات من موقع التسوق الإلكتروني أمازون Amazon لشراء السلع زهيدة الثمن

قدمت شركة التجارة الإلكترونية الأميركية العملاقة Amazon على مدى سنوات خدمة ‘البنود الإضافية والتي تتضمن وضع حد أدنى لقيمة المشتريات من السلع زهيدة الثمن حتى يتم شحنها، حيث وضعت الشركة حدا أدنى قدره 25 دولارا لقيمة المشتريات التي يتم شحنها إلى المستخدم مجانا.

ولكن الشركة أعلنت تقديم تسهيلات جديدة لشراء السلع زهيدة الثمن حيث تتيح الآن لعملاء خدمة العضوية مدفوعة الاشتراك ‘برايم شراء
أنبوب مرطب شفاه لا يزيد ثمنه على 2.1 دولار أو معطر جو لا يزيد ثمنه على 82 سنتا دون الحاجة إلى شراء مجموعة إضافية حتى تصل قيمة المشتريات إلى 25 دولارا على الأقل ليتم شحنها إليه مجانا.

أشار موقع ‘cnet المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن بريان أولسافسكي المدير المالي للشركة أكد هذا التغيير ردا على سؤال عن تقرير نشره موقع ‘Recode الإخباري في وقت سابق من الشهر الحالي بشأن تغيير قواعد خدمة ‘البنود الإضافية. وقال المكتب الإعلامي لشركة أمازون إنه في حالات كثيرة تكون هذه الصفقات زهيدة الثمن، متاحة لعملاء خدمة ‘برايم دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

وقال أولسافسكي، إن الشركة تقدم ‘برنامج البنود الإضافية على مستوى العالم.. وما سأقوله هو أننا أعدنا النظر في المنتجات التي يتضمنها وخلال الشهور الستة الماضية قلصنا عدد هذه السلع في الولايات المتحدة.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

شاهد أيضاً

خريطة تخفيضات نوفمبر على مواقع التسوق الإلكتروني

خريطة تخفيضات نوفمبر على مواقع التسوق الإلكتروني

ننشر لكم اليوم الخريطة الكاملة لتخفيضات شهر نوفمبر على مواقع التسوق الإلكتروني الأشهر محليا، وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

عذرا، نحن لسنا أونلاين في الوقت الراهن. اترك رسالة.

* إسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
تواصل معنا أونلاين

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت من خلال بدء طلب الدعم عبر الإنترنت.

* اسمك
* الإيميل
* وصف مشكلتك
نحن أونلاين
تقييم

مساعدتنا على مساعدتك بشكل أفضل! لا تتردد في ترك لنا أي ردود و تقييمات.

كيف تقيم دعمنا؟