الروبوت "الدليفري" يسلم 40،000 طرد في يوم واحد
الروبوت "الدليفري" يسلم 40،000 طرد في يوم واحد

الروبوت “الدليفري” يسلم 40،000 طرد في يوم واحد

وصلت طرود مبيعات شركات التسوق عبر الإنترنت، المباعة خلال “يوم العزاب” الصيني، أكبر مناسبة في العالم للتسوق ليوم واحد عبر الإنترنت، إلى الطلاب في مختلف الجامعات الصينية.

وحسب ما ذكرته صحيفة الشعب الصينية، شهد الحرم الجامعي لجامعة تشجيانغ بشرق البلاد، صباح الأربعاء الماضي، وصول عدد هائل من الطرود بلغ نحو 40,000 طرد في يوم واحد فقط، ليتجاوز بذلك أربعة أضعاف العام الماضي.

واعتمدت شركات التسوق عبر الإنترنت العملاقة مثل “علي بابا” و”تساي نياو” على الروبوتات الدليفري لتسليم تلك الطرود للعملاء في جميع أنحاء البلاد، حيث نشرت تلك الشركات المركبات ذاتية القيادة، وهي عبارة عن عربة صغيرة دون سائق، يضع العمال فيها الطرود المراد تسليمها، ثم تتحرك العربة تلقائيا وتسير ببطء حسب المسارات التي يعينها النظام الذكي مسبقا، ويمكن لتلك العربات الذكية الوقوف عندما تصادف المارة وتجنب العقبات بذاتها أيضا.

وعندما تقترب العربة ومن وجهتها ترسل رسالة قصيرة إلى متسلم الطرد، وعند وصول العربة، يمكن للمتسلم إخراج الطرد من الصندوق برموز الاستلام.

الروبوت الدليفري

ونجح الروبوت الدليفري في تسليم جميع الطرود في نفس اليوم لكل الطلاب، الأمر الذي كان يستغرق أياما لو اتبعت تلك الشركات الطرق العادية للتسليم.

وبدأت هذه الظاهرة في عام 2009، عندما أعلنت شركة التجارة الإلكترونية الصينية الشهيرة “علي بابا” هذا اليوم كيوم للتسويق الإلكتروني في الصين، في خطوة صورتها على أنها تشجيع للمستهلكين العزاب للتخفيف عن أنفسهم وإرضاء ذواتهم في مثل هذا اليوم الذي يُمثلهم.

وبعد أن كان يوما يحتفل فيه أصحاب القلوب الوحيدة في الصين، أصبح “يوم العزاب” أكبر مهرجان للتسوق في العالم على مدى 24 ساعة.

وبلغت مبيعات “علي بابا” في “يوم العزاب” هذا العام، 25.4 مليار دولار، ما يحطم الرقم القياسي الذي حققته الشركة العام الماضي.

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

شاهد أيضاً

عنواني عماني يُساعدك في جلب مشترياتك إلى بيتك

عنواني عماني يُساعدك في جلب مشترياتك إلى بيتك، وهذه تفاصيله

أطلق شباب عُمانيون عبر شركة الابتكار المتواصل للحلول الرقمية، المتخصصة في تطوير برامج للهواتف المحمولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *