أمازون فرنسا تتوقف عن تسليم الطلبات غير الضرورية لمواجهة "فيروس كورونا"
أمازون فرنسا تتوقف عن تسليم الطلبات غير الضرورية لمواجهة "فيروس كورونا"

أمازون فرنسا تتوقف عن تسليم الطلبات غير الضرورية لمواجهة “فيروس كورونا”

ترغب عملاقة التجارة الإلكترونية، “أمازون

” فرع فرنسا، في التركيز على المنتجات الأكثر طلبًا خلال هذه الفترة الوبائية المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتوقف عن تلقي الطلبات التي تعتبر “أولوية أقل” على مواقعها الفرنسية والإيطالية.

بعد زيادة حادة في طلبات الشراء.. أمازون توقف بيع البقالة

وقالت المجموعة، في بيان الأحد، “يجب أن نركز الكفاءة المتاحة على العناصر ذات الأولوية القصوى، وبداية من الأحد، نتوقف مؤقتًا عن تلقي طلبات لمنتجات معينة”، موضحة أن الموظفين سيركزون في مراكز التوزيع على استلام وشحن المنتجات التي يحتاجها العملاء خلال فترة انتشار المرض”،وذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية، أنه “بالتالي فإن أدوات النظافة أو المنتجات الأساسية للمنزل ستكون لها الأولوية، كما هو الحال بالفعل في الولايات المتحدة”.

ووفقاً لعملاقة التجارة الإلكترونية، فإن هذه السياسة تنطبق على جميع الطلبات الجديدة، حيث سيتم توصيل الطلبات التي تم تمريرها بالفعل، موضحة أنه “تتأثر فقط المنتجات التي تم طلبها مباشرة من أمازون أو من البائعين الخارجيين الذين يوجهون أمازون لتخزين البضائع وشحنها”،ويستمر بائعو الطرف الثالث الآخرون، الذين لا يمرون بخدمات “أمازون” اللوجستية في العمل بشكل طبيعي، حيث يمكن لطلب شراء السلعة عبر الإنترنت مباشرة وشحنها دون اللجوء إلى أمازون.

وأدت إجراءات الاحتواء، التي نفذت في فرنسا، منذ ظهر الثلاثاء الماضي، إلى انفجار الطلبات على مواقع التجارة الإلكترونية. لكن النقابات تستنكر تعرض الموظفين في العمل للخطر وسط جائحة عالمية،ووفقًا لإدارة أمازون، تخضع مواقع التوزيع لزيادة عملية التعقيم والتنظيف وإجراءات النظافة الإضافية، كما أعلنت الشركة أنها قامت بتجهيز أماكن العمل وغرف الاستراحة لاحترام المسافة اللازمة، وفقًا لتوجيهات السلطات الفرنسية.

Advertisement

عن عبد القادر

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع تخيل لتسوق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بريد قطر Qatar Post يبدأ خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل

بريد قطر Qatar Post يبدأ خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل

بدأت الشركة القطرية للخدمات البريدية بتطبيق خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل Advertisement ، حيث تأتي …

تعليق واحد

  1. شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *